أخبار

نقلاً عن مباشر قطر … أردوغان يتعرض لموقف محرج بسبب «خطأ كارثي» في خطابه

سكت دهرا ونطق ضحكا، ذلك الرجل الذي قتل طموحات وأمال شعب بأكمله في الحرية والعدالة والمساواة وبدلها الي رفاه ليتحول أردوغان الي محط سخرية واستهزاء الجميع، انه السلكان العثماني الذي صار أضحوكة جميع الحضور من المسؤولين الأتراك في خطابه لتهنئة زعيم الحركة القومية دولت بهشتي بسلامته.

أردوغان الذي يبدو أنه يعاني حالة من الشيخوخة الذهنية على غرار شيخوخته السياسية لم يتدارك خطاءه الفادح حينما قام بتهنئة زعيم الحركة القومية دولت بهشتي بسلامته من الوعكة الصحية التي ألمت به ونقل علي أثرها الي المستشفى قائلا: “باسمي وباسم حزب الرفاه، أتمنى للسيد بهشتي”، ليقاطعه خلوصي أكار وزير الدفاع التركي لأكثر من مرة ويصحح خطأ أردوغان الكارثي الذي تذكر بصعوبة بالغة أسم حزبه وكأنه أصبح يعاني من مرض الزهايمر ويقول “العدالة والتنمية.. العدالة والتنمية” وذلك على غرار ما فعله الممثل الشهير فؤاد المهندس لتصويب أخطاء الفنان الكبير فريد شوقي في فيلم صاحب الجلالة.

لفظة أردوغان التي وصفت بدقة ما وصل اليه حال الشعب التركي قبل أن يقوم بتعديلها بالكاد بعدما تدخل وزير الدفاع التركي تسببت في أثارة موجة عارمة من السخرية بين الحضور الذين لم يتمالكو أنفسهم من الضحك.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقطع فيديو من الخطاب يعرض خطأ أردوغان مما أثار موجة من السخرية من الرئيس الذي نسى اسم حزبه وصار أضحوكة في نظر جميع الأتراك حكومة وشعبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق