أخبار

نقلاً عن مباشر قطر … الدين الخارجي يبتلع الدخل القومي التركي

أرقام الاقتصاد التركي لا تزال تكشف حالة الانكسار التي يعيشها الديكتاتور التركي أردوغان ، الذي وضع سياسة البلاد في حالة من الكساد والركود ، لم تشهدها منذ سنوات طويلة .

حديثا كشفت وزارة الخزانة والمالية التركية عن بلوغ إجمالي الديون الخارجية على البلاد 446.9 مليار دولار حتى نهاية شهر يونيو الماضي ، وهو رقم خطير بالنظر إلى أنه يعادل 61.9% من الدخل القومي .

التقارير تكشف أيضا انكماش الاقتصاد التركي 1.5% في الربع الثاني من العام الحالي ، وهو ثالث انكماش فصلي على التوالي على أساس سنوي . ونهاية سبتمبر المنصرم قال صندوق النقد الدولي إن تركيا لا تزال عرضة لمخاطر خارجية ومحلية .

الاقتصاد التركي يعيش على وقع أزمة عملته المحلية ، وسط عجز أردوغان عن وقف تدهورها ؛ ما تسبب في انهيار الليرة التركية ، التي تراجعت إلى متوسط 6.08 ليرة لكل دولار واحد ، وانعكس ذلك على مختلف مؤشرات الثقة باقتصاد البلاد .

هذه الأرقام تكشف التعامل الخاطئ من قبل نظام أردوغان مع المتغيرات التي يواجهها السوق التركي ، في ظل إصراره على جر البلاد إلى نزاعات خارجية في سوريا تارة ، وحول قبرص تارة أخرى ، إضافة إلى انغماسه في دعم الميليشيات الإرهابية في ليبيا مع قرينه تميم الإرهاب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق