أخبار

نقلاً عن قطر الحرة … تظاهرات العراق .. طرد إيران والسفير القطري

لا تزال تطورات المشهد السياسي في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام ، والعراق على نحو خاص ، تكشف المزيد من جرائم النظام القطري بقيادة تميم بن حمد ، الذي يعمل على تخريب دول المنطقة واستهداف أمنها واستقرارها ؛ خدمة لأجندة الملالي التوسعية .

هذه الاستراتيجية الخاطئة تلقت مؤخرا في العراق صفعة قوية ، مع خروج تظاهرات حاشدة تعلن رفضها للمشروع الإيراني التخريبي ، والتأكيد على تورط النظام القطري في دعم الجماعات الشيعية ، والسعي لتنفيذ مزيد من المؤامرات التخريبية في العراق ، من خلال الضرب على وتر الطائفية .

أمام الدور القطري التخريبي في المنطقة ، ومع تكشف ملامحه خلال السنوات الماضية ، لم يكن مستغربا أن تنطلق التظاهرات العراقية ؛ لتنادي بطرد السفير القطري في بغداد ، مع طرد إيران وأذنابها ، لا سيما قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني .

هذه التظاهرات التي تتوسع رقعتها في العراق لا تستهدف سوى القضاء على الفساد ، وتقليم أذرع النظامين الإيراني والقطري في بغداد ، خاصة وأن السنوات الماضية كشفت عن دورهما التآمري ضد العراق ، من خلال دعم الجماعات الإرهابية ماليا وتسليحيا .

العراق اليوم ، وعلى وقع التطورات الراهنة ، تؤكد الانضمام للتحالف العربي الرافض لسياسات قطر التخريبية وإيران التوسعية ؛ لتعلن هزيمة مشروع تميم والملالي في بغداد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق