أخبار

نقلاً عن قطر الحرة … جهود سعودية لوأد فتن النظام القطرى باليمن

لا يزال تميم الإرهاب يصر على لعب دوره البغيض في محيطه العربي ، عبر دعمه للكيانات الإرهابية وإثارته للفتن ، غير عابئ بما تسببت فيه خطاياه من تشريد للشعوب الآمنة وقتل للآلاف .

فالساحة اليمنية باتت الهدف الرئيس على رادار المافيا القطرية ، فتحاول بدعمها ميليشيا الحوثي من ناحية وحزب الإصلاح الإخواني من ناحية أخرى ، تأجيج الأوضاع هناك ، رغم محاولات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لملمة الجرح اليمني ؛ حماية لمقدرات هذا الشعب العربي .

التاريخ يفضح الدور العبثي للنظام القطري في اليمن ، والذي بدأ بعد عام من تحقيق الوحدة اليمنية سنة 1990 ، بعد أن دعم نظام الدوحة تنظيم الإخوان الإرهابي للتواجد في كل المحافظات ، كما تكفل أمراء الإرهاب من آل حمد بتأجيج حرب صيف 1994 ، بتمويلهم الإخوان بالمال والسلاح .

الدكتور أنور قرقاش ، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ، ثمن الجهود الكبيرة التي تقوم بها السعودية عبر مفاوضات جدة ؛ لتوحيد الصف اليمني ومواجهة الانقلاب الحوثي . وطالب قرقاش – في تغريدة له على تويتر – طرفي ” حوار جدة ” بضرورة المرونة والحكمة ، مشددا على دعم الإمارات الكامل للجهود السعودية .

حالة اللحمة التي يبديها أركان التحالف العربي باتت صخرة تتحطم عليها محاولات المافيا القطرية إثارة الشقاق بين أعضائه ، الذين أعلنوا غاية واحدة ، وهي استعادة الدولة اليمنية من الانقلاب الحوثي رغم أنف تميم الإرهاب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق