أخبارأخبار عالمية

أردوغان فرض حضوره في مؤتمر برلين بـالبلطجة

علي خطي قناة مباشر قطر والشعب الليبي الرافضين لمشاركة الديكتاتور التركي اردوغان في مؤتمر برلين من اجل ‘حلال السلام في ليبيا .

عبّر الدكتور محمد الباز ، رئيس تحرير جريدة الدستور، عن أسفه من مناقشة الشأن الليبي في مؤتمر دولي ، تقوم بتنظيمه  و ترعاه دولة أوروبية ، بحضور زعماء من كل الدول الغربية، وبحضور مجرم مثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

الباز أضاف أن ليبيا دولة غنية جدًا، والنفط متوفر بها، وهذا يجعلها مطمعًا لكثير من الدول ، وتستهدف مصر من حضورها لمؤتمر برلين أن توزع خيرات الشعب الليبي على المواطنين الليبيين , التي من حقهم وحدهم ليس من حق بلاد استعمارية مغتصبة مثل تركيا

الباز أكد أن أردوغان فرض وجوده في مؤتمر برلين بـ “البلطجة” ، و لولا اتفاقية أردوغان مع فايز السراج حليفه وحامي مصالحه  في ليبيا ، لما كانت تركيا حاضرة في مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية.

لفت رئيس تحرير جريدة الدستور إلى أن تعامل الرئيس عبد الفتاح السيسي مع أردوغان يعكس السياسة المصرية، التي تتعامل مع أردوغان، وكأنه غير موجود،  دولة مصر الرسمية وقادتها  لا ترى سفالات أردوغان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق