أخبارأخبار عالمية

تميم يسعي لنَشْر الفوضى في الإمارات عبر ناجي حمدان

تستمر محاولات النظام القطري يوما تلو الأخر للنيل من دول الرباعي العربي التي قاطعته منذ يونيو2017 بسبب دعمه المتواصل للجماعات الارهابية في بلدانهم والتي تسعي لتخريبها وتدميرها .

محاولات تميم بن حمد، في استخدام النفوس الضعيفة، والمتطرفين لنشر الفوضى والنيل من استقرار الحكومات العربية، لا تتوقف فمن بين مرتزقة النظام القطري رجل الأعمال الأميركي اللبناني ناجي حمدان.

“حمدان”  الذي هاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية في عام 1984، وكان من ضمن الطبقة الكادحة والمتوسطة هناك، حتى تقرب من الجماعات المتشددة والمتطرفة، وفي عام 1998 بعد أحداث تفجيرات القاعدة في شرق إفريقيا، تغيرت أحواله المالية وأصبح من الأثرياء.

أصابع الاتهام إلى “حمدان” أشارت بتورطه في التفجيرات، في عام 2006  , حيث دخل دولة الإمارات العربية المتحدة ، بحجة البحث عن صفقات أعمال جديدة، ثم بدأ مخططاته بمشاركة قيادات قناة الجزيرة المقربين منه، في نشر الفوضى بدولة الإمارات.

حمدان أنشأ بعد ذلك منظمة جمعية ضحايا التعذيب في الإمارات العربية المتحدة، واستخدم أموال قطر لشراء شهادات كاذبة، ولم يساعده في نشرها سوى قناة الجزيرة القطرية ,من اجل تشوية الدولة التي فضحت سياسات النظام القطري الداعمة للإرهاب في العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق