أخبارأخبار عالمية

خوفًا من التصنيفِ الإرهابيِّ.. تميم يدفعُ لترامب مزيدًا من المليارات

لا يزالُ النظامُ القطريُّ مُنغمسًا في مخططاتِه الإرهابيةِ لنشرِ الإرهابِ والدمارِ بالمنطقةِ، إضافةً إلى رضوخِه لأهواءِ نظامَيْ إيرانَ وتركيا الطامعَيْن في الأراضي العربية.

نزواتُ مافيا الدوحةِ وسياساتُها العدائيةُ، دفعَت باسمِها على هرمِ القُوَى الداعمةِ للإرهابِ عند معظمِ دولِ العالم، وخاصةً النافذةَ منها في الاتحادِ الأوروبيِّ، إضافةً إلى الولاياتِ المتحدةِ، ولا يجدُ تميم سوى الرشاوَى لإبطاءِ غضبةِ القُوَى الغربيةِ من سياساتِه.

وفي أحدثِ حلقاتِ الرشاوَى المُقنعِةِ.. ضخَّ النظامُ القطريُّ مزيدًا من الاستثماراتِ في أدواتِ الدَّيْنِ الأمريكيةِ، خلال نوفمبرَ الماضي، كإحدَى أدواتِ تسوُّلِ وُدِّ واشنطن، أمام حالةِ ضعفِ مواقفِها الدوليةِ حول العالمِ، بسببِ سياساتِها الإرهابية.

تقريرٌ صادرٌ عن وزارةِ الخزانةِ الأمريكيةِ، أظهرَ أن استثماراتِ النظامِ القطريِّ في السنداتِ والأذوناتِ الأمريكيةِ صعِدَت لأعلَى مستوًى تاريخيٍّ في نوفمبرَ الماضي إلى متوسطِ 4.4 مليارِ دولارٍ. وعلى أساسٍ شهريٍّ، صعِدَت استثماراتُ مافيا تميم في أدواتِ الدَّيْنِ الأمريكيةِ بنسبةِ 47.7%، بينما صعِدَت على أساسٍ سنويٍّ بنسبةِ مئتين وواحدٍ وستين في المئةِ 261%.

رشاوَى تميم للحكومةِ الأمريكيةِ تأتي على الرغم مما يعانيه الاقتصادُ القطريُّ، خلال الفترةِ الماضيةِ، من تراجُعٍ مُتسارِعٍ في وفرةِ السيولةِ خاصةً الأجنبيةَ منها، ما دفعَ الدوحةَ للتوجُّهِ إلى أسواقِ الدَّيْنِ الدوليةِ لتوفيرِ السيولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق