أخبارأخبار عالمية

جسرٌ إرهابيٌّ.. مخططٌ جديدٌ لقطر وإيرانَ وتركيا

يبدو أن الحلفَ الثلاثيَّ الإرهابيَّ قطر وإيرانَ وتركيا، يواصلُ خططَه الخبيثةَ بالتقاربِ الجغرافيِّ والسياسيِّ  بينه بهدفِ إشعالِ الفوضَى العارمةِ بالمنطقةِ، من خلالِ زيادةِ نفوذِهم ودعمِ الجماعاتِ الإرهابيةِ المتطرفة.

مصادرُ لمباشر قطر بالدوحةِ  كشفَت عن تخطيطِ هيئةٍ هندسيةٍ مشتركةٍ بين قطر وإيرانَ تضمُّ عدداً من المهندسين من البلدَين، لإنشاءِ جسرٍ رابطٍ بين الدوحةِ وطهرانَ كمرحلةٍ أولى للمشروعِ، على أن يتمَّ مدُّ الجسرِ البحْريِّ لكي يربطَ بين طهرانَ وأنقرة كمرحلةٍ ثانيةٍ للمشروع.

المصادرُ أضافَت أن المشروعَ الرابطَ بين الدولِ الثلاثِ يتكلفُ مبالغَ باهظةً، تكفَّلَت الحكومةُ القطريةُ بدفعِها، بغرضِ تسهيلِ التواصلِ بين الثلاثيِّ، على أن يتمَّ استخدامُ الجسرِ في تيسيرِ تهريبِ الملالي السلاحَ إلى ميليشيا الحوثيِّ الإرهابيةِ في  اليمن، واستقبالُ السلاحِ والوفودِ الإرهابيةِ المستهدفِ دخولُها إلى المنطقة، لتنفيذِ مخططاتِ أنقرة وطهران، في مقابلِ أن تحصلَ الدوحةُ على موادَّ ومنتجاتٍ غذائيةٍ يفتقرُ السوقُ إليها جرَّاءَ مقاطعةِ الرباعيِّ العربي، لما تقومُ به من دعمٍ للإرهاب.

المشروعُ الإرهابيُّ للتحالفِ الثلاثيِّ لنشرِ االخرابِ في المنطقةِ يتكشَّفُ يومًا تِلْوَ الآخرِ حيث بدأ منذ بدايةِ ما يُسمَّى بالربيعِ العربىِّ الذى تحوَّلَ إلى أداةِ قطر لزعزعةِ استقرارِ الدولِ العربية، ولضربِ أمنِ سوريا والعراقِ وليبيا , ولا يزالُ مستمرًّا بأهدافِه العدوانيةِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق