أخبارأخبار عالمية

مصوِّرٌ أمريكيٌّ يوثِّقُ دعمَ قطر لجبهةِ النصرةِ في سوريا

وثَّقَ المصوِّرُ الصحفيُّ الأمريكيُّ ماثيو شراير دعمَ النظامِ القطريِّ للمليشياتِ الإرهابيةِ في سوريا وعلى رأسِها جبهةُ النصرةِ  من خلالِ تصريحاتٍ جاءت بعدما احتجزَته العناصرُ المواليةُ لها ‎ ‎في سوريا كرهينةٍ ‏لعدةِ أشهرٍ في عامِ ألفين وثلاثةَ عشَرَ 2013، قبل أن يتمكنَ من الهرب .

المصورُ الأمريكيُّ الذي سعَى من خلالِ عملِه في سوريا  إلى جلبِ ‏مَن يقومون بتمويلِ وتحريكِ التنظيماتِ الإرهابيةِ من خلفِ ‏الستارِ أمامَ ‏العدالةِ , اكتشفَ أن النظامَ القطريَّ  هو مَن يقومُ بتمويلِ تلك الجماعاتِ عن طريقِ بنكِ  قطر الإسلاميِّ في سوريا , مؤكدًا أنه يسهِّلُ عملياتِ الإرهابيين والمتطرفين، والذي يضمُّ مجلسُ إدارتِه أحدَ أفرادِ أسرةِ آل ثاني  , ومِن بينهم رئيسُ مجلسِ إدارةِ البنكِ القطريِّ الإسلاميّ

شراير أشارَ إلى أنه  يسعَى للحصولِ على تعويضاتٍ بعد الإصاباتِ التي لحِقَت به أثناء احتجازِه كرهينةٍ من قِبَلِ جبهةِ النصرةِ، التي تعملُ حاليًّا تحت اسمِ “أحرارُ الشامِ”، مؤكدًا‏ أن “الأمرَ لا يتعلقُ بالتعويضاتِ الماليةِ في حدِّ ذاتِها”، بل إنه “أمرٌ عبَثيٌّ” أن يتورَّطَ أفرادُ أسرةِ آل ثاني في تمويلِ تنظيماتٍ إرهابية.

تصريحاتُ المصورِ الأمريكيِّ ومطالبتُه للبنكِ الذي يموِّلُه القطريون هي واحدةٌ من الكثيرِ من الدعاوَى القضائيةِ التي تلاحقُ أفرادَ الأسرةِ القطريةِ، التي تسعَى لتمويلِ الجماعاتِ الإرهابية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق