أخبارأخبار عالمية

مكيدةٌ جديدةٌ من المافيا القطريةِ ضدُّ السعودية

تصرُّ المافيا القطريةُ على إفشالِ التحركاتِ العربيةِ الحثيثةِ لرَأبِ الصَّدْعِ اليمنيِّ، وإعادةِ الاستقرارِ لهذا البلدِ الشقيقِ الذي تشرَّدَ شعبُه بين وديانِ اليمنِ بحثًا عن الأمانِ من صواريخِ الحوثيِّ العشوائية.

عصبةُ تميم في نهجِها الذميمِ هذا تتكئُ على ضعافِ النفوسِ من اليمنيين الذين رفعوا مصالحَهم الشخصيةَ فوق المصالحِ الوطنيةِ، ولن تجدَ المافيا القطريةُ أكثرَ قذارةً في هذا النهجِ إلا عناصرَ التنظيمِ الإرهابيِّ للإخوان، لتكونَ ضالَّتُهم حزبَ الإصلاحِ اليمنيَّ المنبثقَ عن الإخوانِ، وذلك أيضًا بالتنسيقِ مع جناحَيِ الشرِّ التركيِّ-الإيرانيّ.

المخططُ القطريُّ المُنفَّذُ عبرَ إخوانِ اليمنِ يهدفُ إلى إرباكِ التحالفِ العربيِّ وإفشالِ اتفاقِ الرياضِ والعملِ على ابتزازِ السعوديةِ بتفكيكِ جبهاتِ صعدة المحاذيةِ لحدودِها. كما تكشفُ مصادرُ مطلعةٌ تورُّطَ قياداتٍ إخوانيةٍ في بعضِ المحافظاتِ المُحرَّرةِ في تسهيلِ وصولِ شِحناتٍ من الصواريخِ والطائراتِ المسيرةِ إلى الحوثيين، بهدفِ ابتزازِ السعوديةِ وتهديدِ أمنِها لصالحِ حساباتِ حلفِ تميم الإرهابيّ.

المخططُ القطريُّ التركيُّ الإيرانيُّ في الملفِّ اليمنيِّ يهدفُ إلى تمكينِ الحوثيين شمالاً، ودفعِ الإخوانِ باتجاهِ الجنوبِ وخصوصًا مناطقَ النفطِ والغازَ في شبوة ومأرِب وشمالِ حضرموت، وهي الاستراتيجيةُ التي تهدفُ في المقامِ الأولِ إلى خلقِ بُؤَرِ توتُّرٍ دائمةٍ لتهديدِ الأمنِ القوميِّ السعوديِّ، عبر عدوَّيْن أيديولوجيَّيْن لَدودَيْن لأنظمةِ الخليجِ مجتمعةً، هما الحوثيون والإخوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق