أخبارأخبار عالمية

الاتحادُ الإفريقيُّ يدخلُ على خطِّ الأزمة في ليبيا

يبدو أن الاتحادَ الإفريقيَّ أراد أن يدخلَ على خطِّ الأزمةِ في ليبيا وأن يكونَ له إسهامٌ في تسويتِها انطلاقًا من جغرافيةِ ليبيا ..

الملفُّ الليبيُّ كان حاضرًا بقوةٍ في القمةِ الإفريقيةِ الثالثةِ والثلاثين وربما لم تخلُ منه كلماتُ جميعِ القادةِ الأفارقةِ على مدى فاعلياتِ القمة ..

وانطلاقًا من شعارِها ( إسكاتُ البنادقِ ) ،، دعَت القمةُ إلى تسويةٍ سياسيةٍ للأزمةِ الليبيةِ عبر الحوارِ، رافضةً التدخلَ الخارجيَّ في الشأنِ الليبيّ..

وفي البيانِ الختاميِّ ،، شدَّدَ القادةُ الأفارقةُ على أهميةِ اتخاذِ التدابيرِ الضروريةِ بشأنِ الميليشياتِ المسلحةِ في ليبيا، التي أصبحَت تشكِّلُ تهديداً ليس على ليبيا فقط، ولكنْ على الساحلِ الإفريقيِّ والمنطقة.

ومن هذا المنطلقِ أعلنَ الاتحادُ الإفريقيُّ اعتزامَه إرسالَ بَعثةِ تقييمٍ ومراقبةٍ للوضعِ هناك ..

ومع اختتامِ القمةِ ، عرضَ مفوضُ الاتحادِ الإفريقيِّ للسلمِ والأمنِ (إسماعيل شرقي ) المساعدةَ على إحياءِ عمليةِ السلامِ المتعثرةِ في ليبيا والتي تقودُها الأممُ المتحدةُ ،، مشيرًا إلى أن الوقتَ قد حانَ كي تتعاونَ المنظمتان  لتحقيقِ هذا الهدف”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق