أخبارأخبار عالمية

تميم وأردوغان يدعمان اتحادَ يهودِ ليبيا

بدعمٍ ماليٍّ من تميم وسياسىٍّ وإداريٍّ تركى تم تدشينُ اتحادِ يهودِ ليبيا..

الاتحادُ الجديدُ يستهدفُ مساعدةَ السراجِ عبر إدخالِ هذا الاتحادِ فى العمليةِ السياسيةِ  لإرباكِ الجيشِ الوطنيِّ فى ليبيا….

وفى تزويرٍ فاضحٍ للتاريخِ زعَمَ رافائيل لوزون” رئيسُ اتحادِ يهودِ ليبيا أن اليهودَ سكنوا وحكموا ليبيا قبل العربِ بألفِ عامٍ وأنهم سيعودون  إليها  .

لوزون اتهمَ نوابَ البرلمانِ الليبيِّ  بالظلمِ والعنصريةِ وذلك لرفضِهم مشاركةَ اليهودِ فى المشكلةِ الليبية .

وفى محاولةٍ لابتزازِ العالمِ من جهةٍ واستمالةِ الأمازيغِ وضربِ الوحدةِ الوطنيةِ فى ليبيا  ادَّعَى لوزون  أن ليبيا سكنَها اليهودُ والبربرُ وتناوبوا على حكمِها قبل أن يسمعَ بها العربُ زاعمًا أن العربَ اضطهدوا اليهودَ وأخرجوهم من ليبيا..

لم يكتفِ لوزان بهذه المزاعمِ وإنما أشار إلى أن العربَ جعلوا من  القضيةِ الفلسطينيةِ شماعةً لطردِ اليهودِ من ليبيا وقتلِهم مُجدِّدًا أكاذيبَه في أن ليبيا ليسَت عربية ..

مَصالحُ متشابكةٌ لمثلثِ الإرهابِ في ليبيا أردوغان .. تميم والسراج ، الذين انكشفَ أمرُهم وفضائحُهم وأنهم عملاءُ  رافائيل لوزان وأدواتٌ لإنتاجِ فلسطين جديدةٍ فى ليبيا ..

وليس ذلك بالأمرِ الغريبِ على أردوغان وتميم فكلاهما شريكٌ للكِيانِ تطبيعًا وتعاونًا في جميعِ المجالات.. أما السراجُ فهو مستعدٌّ من جانبِه لأن يبيعَ ليبيا ويدمِّرَ مستقبلَها من أجلِ الحفاظِ على مصالحِه الشخصية ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق