أخبارأخبار عالمية

طرابلس تربة خصبة للدواعش .. والسبب أردوغان

بعدما منيت المنظمات الارهابية من داعش والقاعدة بهزيمة عسكرية فى سوريا والعراق،, توجهت بفضل اردوغان الي طرظابلس التي تعد تربة خصبة لهم  ليجدوا فيها مأوى لجرائمهم من جديد

تصريح الطاغية رجب أردوغان لصحيفة «بوليتيكو» الأوروبية.. بأن ليبيا اصبحت مسرحا للعناصر الارهابية لمزاولة جرائمهم , أثار تساؤلات كثيرة لدى البعض , ليؤكد بعض الليبيين أن هذا التصريح يمثل اعترافا صريحا منه بإرسال بلاده مرتزقة سوريين فى ليبيا.

أردوغان و ما قاله تؤكده التقارير التى تتحدث عن وصول دفعات جديدة من المقاتلين السوريين المنتسبين إلى تنظيمات ترعاها تركيا إلى الأراضى الليبية قادمين من سوريا، ليصل عدد المرتزقة التابعين لتركيا في هذا البلد الي نحو أربعة آلاف ينقسمون إلى جزئين؛ سوريون ومقاتلون مرتزقة من عشرة فصائل كانوا ضمن المقاتلين بسوريا، حيث تم نقلهم على متن الطائرات الليبية من الحدود السورية التركية إلى الأراضى الليبية.

في المقابل رصدت مصادر غربية لمباشر قطر طائرات تابعة للخطوط الجوية الليبية وطائرات ليبية خاصة حطت فى طرابلس وعلى متنها مرتزقة أتراك ، وقعوا عقودا مدتها ستة أشهر مباشرة مع حكومة فائز السراج، وليس مع الجيش التركى، مقابل ألفي دولار شهريا، لتبرير تواجدهم على الأراضى الليبية،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق