أخبارأخبار عالمية

الحروب الوهمية وسيلة أردوغان للبقاء في السلطة

يبدو أن الجهود الدولية الحثيثة لوقف اطلاق النار في ليبيا وعدم تدفق الاسلحة الي المليشيات الارهابية داخلها , فشلت جميعها امام الاهداف التركية الخبيثة العلنية والخفية  لبقاء الفوضي بها .

نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن الازمة الليبية، ستيفانى وليامز، أكدت في كلمتها أمام مؤتمر ميونيخ للامن  أن الجهود التي تبذل من أجل وقف تدفق الاسلحة إلى ليبيا أصبحت غير فعالة على الاطلاق ..

وليامز أضافت  أن وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر وحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج بات أقرب إلى الانهيار ؛؛ وأشارت إلى أن الحظر الذي فرضه مجلس الامن الدولى لوقف تدفق الاسلحة إلى الاطراف المتحاربة فى ليبيا أصبحت مجرد ” نكتة ” على حد وصفها ..

المسؤولة الأممية طالبت بضرورة اعتماد مبدأ الشفافية ومحاسبة الاطراف الدولية المتورطة فى النزاع الليبي، محذرة من ان الاوضاع الاقتصادية في ليبيا تتدهور بشكل مستمر.

تصريحات وليامز تتزامن مع استمرار أردوغان في رسال المرتزقة الي ليبيا لحماية حكومة فايز السراج ومحاولة عرقلة مسيرة الجيش الوطني الليبي لتحرير طربلس من ايدي المليشيات الارهابية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق