أخبارأخبار عالمية

بتمويلٍ قطريٍّ حسان دياب يقودُ حملةً لتشويهِ الحريري

منذ اندلاعِ الاحتجاجاتِ في لبنان من أجلِ تحسينِ الحالةِ المعيشيةِ للمواطنِ اللبنانيِّ وطردِ حزبِ الله وداعميه في لبنان , إلا أن أيادِيَ تميم  بالبلدِ العربيِّ لا تهدأُ من العبثِ بأمنِها واستقرارِها

تميم بن حمد ما زالَ يبحثُ لنفسِه عن موطئِ قدمٍ ببيروت  ، مستخدمًا في ذلك وزيرَ خارجيةِ لبنان الأسبقَ جبران باسيل، لتشكيلِ حكومةٍ تتوافقُ مع أهواءِ قطر ومصالحِها في لبنان، وتدعمُ حزبَ اللهِ اللبنانيَّ، ومن هنا جاء الاتفاقُ على حسان دياب ليكونَ رئيساً لهذه الحكومة ..

مصادرُ  مقربةٌ من حكومةِ  دياب، كشفَت لمباشر قطر عن دعوةِ دبلوماسيٍّ قطريٍّ عبر سفارةِ لبنان بالدوحةِ، لـ”دياب” لزيارةِ الدوحةِ أواخرَ الشهرِ الجاري ، حتى يحصلَ على دعمٍ ماليٍّ من الحكومةِ القطريةِ ليقومَ بسدادِ سنداتٍ مستحَقَّةَ الدفعِ في مارسَ المقبلِ، بعد تنفيذِ دياب وحكومتِه لمطالبِ قطر وحزبِ اللهِ، بافتعالِ أزمةٍ ضدِّ رئيسِ الحكومةِ السابقةِ سعد الحريري.

المصادرُ أكدَت أن  “دياب” سيلتقي خلال زيارتِه الدوحةَ  وفدًا قطريًّا وآخرَ إيرانيًّا، لبحثِ سُبلِ التمويلِ للحكومةِ اللبنانيةِ الجديدةِ مُقابِلَ موالاتِها لحزبِ اللهِ، وتعميقِ الأزمةِ ضدِّ “الحريري” مشيرةً إلى أن دَعْمَ قطر للبنانَ في أزمةِ سدادِ السنداتِ المستحقةِ جاءَ كمكافأةٍ للحكومةِ الجديدةِ بعد قيامِها بافتعالِ أزمةٍ بين العماد ميشال عون، والحريري، وتمويلِ حملةِ هجومٍ على الأخير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق