أخبارأخبار عالميةمنوعات

لاكروا الفرنسية تكشف السر وراء استقالة مبعوث ليبيا

بعد اثنين وثلاثين شهراً من العمل الشاق، وسط إحباطه لعدم إحلال السلام، استقال غسان سلامة من منصبه كممثل خاص للأمم المتحدة في ليبيا”.

صحيفة “لاكروا” الفرنسية أكدت أن استقالة غسان سلامة، جاءت جراء التدخلات الأجنبية، لا سيما الغزو التركي المباشر وانتهاك قرارات حظر الأسلحة المفروضة على هذا البلد. وأضافت  الصحيفة أن استقالة سلامة تعكس فشل الأمم المتحدة في ليبيا، كما تعكس حالة الضغوط الكبيرة التي تعرض لها الأمر الذي قوض  عملية إحلال السلام في هذا البلد الذي استباحته المرتزقة.

الصحيفة الفرنسية أكدت أن استقالة سلامة جاءت أيضاً بعدما خرقت مليشيات الوفاق الهدنة التي بدأت في  يناير الماضي، والقفز على مخرجات مؤتمر برلين، كما أصبح غسان غير مسموع بشكل متزايد بسبب التدخلات الأجنبية؛ خاصة التركية في الأزمة الليبية. وباستقالة المبعوث الأممي دخلت الأزمة في ليبيا منعطفًا جديدًا، بعد أيام قليلة على تأكيده أن الهدنة انهارت تقريبا بين طرفي الحرب الدائرة في البلد.

وتبقى التدخلات الخارجية إذن حجر عثرة  أمام إحلال السلام في ليبيا، وتدشين عملية سلمية تنهى سنوات من الصراع، وتقطع الطريق على من باع البلاد، ونشر بها الإرهابيين والمرتزقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق