أخبارأخبار عالميةمنوعات

إصابة مسؤوليْنِ قطرييْنِ بكورونا بعد عودتهما من إيران

بسبب إصرار الحكومة القطرية فتح المجال الجوي وتسيير الرحلات بين قطر وإيران، التي تعد ثاني منطقة موبوءة بالفيروس في العالم , يوااصل الفيروس القاتل انتشاره في الارضي القطرية ليحصد المزيد من الاروح وسط تكتم حكومي .

مصادر لمباشر قطر بالدوحة كشفت عن إصابة مسؤولين كبيرين بالحكومة القطرية بفيروس “كورونا” الجديد بعد عودتهما من إيران مؤخرا ، وبعد مرور مرحلة حضانة الفيروس بدت عليهما الأعراض منذ يومين، مما أدى إلى إجراء فحوصات لهما، وتم اكتشاف إصابتهما بالفيروس.

المصادر قالت إن السلطات أجبرتهما على العزل المنزلي، بعد انتشار حالة من الذعر والخوف بين المواطنين المخالطين لهما، ولاسيما أن المسؤولين تقابلا مع وزير الخارجية القطري “محمد عبدالرحمن آل ثاني”، فور قدومهما من طهران، مؤكدة أن الأمر أثار شكوكاً حول احتمالية إصابة عبدالرحمن آل ثاني.

يأتي هذا بالنزامن مع اعلان وزارة الصحة القطرية عن تسجيل حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس “كورونا”، لأحد المواطنين القطريين العائدين من إيران حيث خضع المواطن القطري للحجر الصحي فور وصوله للبلاد”، ليصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد إلى اثنتي عشرة حالة حتى الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق