أخبارأخبار عالميةمنوعات

تميم.. متعهد المرتزقة الأفارقة إلى اليمن

تواصل المافيا القطرية استخدام أموالها في نشر الاضطرابات والأزمات بين دول المنطقة، كما تستأسد تلك العصبة الفاسدة على مواطن التوتر بالجسد العربي، فتزيد من ضغوطها، حتى تتفجر الأوضاع دماء وخرابا يطال الجميع.

النظام القطري ينسج شباك مخطط تخريبي جديد يعطل جهود التحالف العربي في اليمن، حيث كشفت تقارير فرنسية، أن الدوحة تستدرج الفقراء والمعدمين من الصومال والسودان، للعمل كمرتزقة لتنفيذ أجنداتها في اليمن.

خيوط المخطط القطري تؤكد أن الدوحة تعمل عبر واجهات لشركات خاصة في طلب أفراد أمن للعمل في تأمين المنشآت وغيرها، وفور وصولهم الدوحة، يتم تدريبهم عسكريا على أيدي عسكريين أتراك، ثم بعد ذلك يتم الدفع بهم عبر زوارق بحرية إلى أماكن سيطرة مليشيات الحوثي.

التقارير الفرنسية المستندة إلى معلومات استخباراتية كشفت ان مافيا الدوحة خصصت للمرتزق الواحد نحو ألفى دولار شهريا، لكن دون وعود بالعودة مرة أخرى إلى الدوحة، بعدما انتقلت ناصية أمره إلى قادته من الحوثيين، وكأنه عبد يباع ويشترى.

مافيا الدوحة ترتكب بسوء استخدامها لأموالها، جرائم عدة، منها زيادة جراح اليمن وحجموالفوضى المنتشرة هناك، كما أنها تزج بالشباب الأفارقة في حروب لا  ناقة  لهم فيها ولا جمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق