أخبار

انهيار البورصة القطرية ومؤشرها العام في المنطقة الحمراء

ماذا بعد ؟ بينما ينخرط تميم بن حمد في سياساته التآمرية والعدوانية , تواصل البورصة القطرية تراجعها في ختام تداولات الأحد 28 يوليو 2019 ، متأثرة بانخفاض 6 قطاعات ، وسط تباين بالتداولات ، في وقت أعلنت فيه الشركات المدرجة عن خسائر فادحة في النصف الأول لعام 2019 ؛ ما يشير إلى أن الاقتصاد القطري أصبح ” غير صالح ” للاستثمار بفضل تميم وأذنابه .
المؤشر العام هبط بنسبة 0.55 % ؛ ليصل إلى النقطة 10573.18، خاسرًا 58.10 نقطة عن مستويات الخميس 25 يوليو 2019 .
التداولات تباينت ، إذ هبطت السيولة إلى 97.98 مليون ريال ، مقارنة بـ 189.05 مليون ريال يوم الخميس ، بينما ارتفعت الكميات عند 61.63 مليون سهم ، مقابل 54.93 مليون سهم في الجلسة السابقة , و شهدت التعاملات تراجع قطاعات النقل ، والتأمين ، والصناعة ، والبنوك والخدمات المالية ، والبضائع ، والعقارات .
النقل هبط 0.90 % ؛ لهبوط سهمي مخازن وناقلات بنسبة 1.60 % و1.26 % على التوالي , وتراجع قطاع الصناعة 0.68 % ، متأثرًا بانخفاض 9 أسهم من أصل 10 أسهم مدرجة بالقطاع ، تقدمها قامكو بنسبة 5.23 % , وانخفض البنوك 0.67 % ؛ لهبوط 7 أسهم ، بينها الوطني القيادي بنسبة 1.03 % .
ولا يزال تميم يصر على عناده ، ضاربا بالمعاناة التي تعيشها بلاده ومواطنوه عرض الحائط ؛ نظراً لعدم قدرته على تلبية احتياجاتهم اليومية ، في المقابل يواصل إغداقه الأموال على المليشيات الإرهابية في المنطقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق