أخبارأخبار الاقتصاد

نقلاًُ عن قطر الحرة .. التمويلات المشبوهة للنظام القطري على رادار الرقابة الأمريكية

مع استمرار النظام القطري مواصلته التسلل لهيئات ومؤسسات تعليمية ومراكز بحثية أمريكية بهدف استخدام هذا التسلل كقوة ناعمة و أيضا محاولات التجسس وغيرها من مخططات المافيا القطرية للتأثير على  المجتمع الأمريكي من جهة وخطب ود إدارته من جهة أخري,

السلطات الأمريكية حذرت من الدور المشبوه التي يقوم به تميم وأذنابه لنشر الأفكار المتطرفة بين أبناء الشعب الأمريكي ومجتمعه  .

التحذيرات جاءت بعدما بدأت وزارة التعليم الأمريكية مؤخراً تتخذ إجراءات حاسمة ضد الجامعات التي فشلت في الكشف عن التبرعات والعقود المقدمة من كيانات وحكومات أجنبية، لضمان عدم تلقى أموال ترتبط بالإرهاب، ومن بينها تمويلات قطرية مشبوهة , و تهدف كذلك إلى فرض مزيد من الرقابة على التمويلات التي دخلت مؤسسات التعليم العالي في واشنطن ، من دول تتعارض سياساتها مع السياسات الأمريكية في كثير من الأحيان، ومنها  نظام الدوحة الإرهابي

الحملة التحذيرية تأتي وسط  اتخاذ السلطات الأمريكية زيادة التدقيق في النفوذ الأجنبي خلال السنوات الأخيرة، سواء أكان ذلك التدخل في الانتخابات الأمريكية، أو التجسس الاقتصادي، أو الجهود الخارجية للتأثير على مؤسسات الفكر والرأي الأمريكية التي تمارسها دول لطخها دعمها للجماعات الإرهابية في العالم وعلي رأسها العصابة القطرية , من أجل الحصول علي غطاء سياسي لجرائمها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق