أخبار مصر

نقلاً عن قطر الحرة .. الفساد في ملالي إيران يضرب منزل الرئيس

ماذا تبقى من وعود حسن روحاني الانتخابية ؟ فالرئيس الإيراني صاحب الميول المعتدلة في الانتخابات الرئاسية عام 2013 اعتبرته شرائح عديدة في المجتمع بمثابة أمل لهم ، حيث وعد مؤيديه بمزيد من الحريات والمساواة والقضاء على الفساد داخل المجتمع .

لكن ما استفاقوا عليه أن الفساد نخر بيت رئيس البلاد نفسه ، حيث أعلن اليوم المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران أنه تم الحكم بحق حسين فريدون ، شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني ، بالسجن خمس سنوات في تهم الفساد والرشوة ، بعد أن تم تخفيضها من سبع سنوات في حكم ابتدائي . كما حكم عليه بدفع غرامة ، وتسديد الرشوة المتهم بتلقيها .

حسين فريدون هو شقيق روحاني ومستشار خاص له ، أوقف في يوليو 2017 بعد ورود اسمه في عدد من قضايا الفساد ، وأفرج عنه حينها بعد دفعه كفالة قدّرت بـ9,3 مليون دولار . ولا يتشارك حسن روحاني وحسين فريدون بلقب العائلة نفسه ، مذ غيّر الرئيس الإيراني اسمه حين كان شابا .

الفساد الذي تعيشه طهران ليس وليد اليوم ، بل بدأ مع الثورة الإيرانية التي اندلعت قبل 40 عاما ؛ ليؤدي في النهاية إلى كيان داعم للإرهاب في الخارج ومتآكل من الداخل .

 

ماذا تبقى من وعود حسن روحاني الانتخابية ؟ فالرئيس الإيراني صاحب الميول المعتدلة في الانتخابات الرئاسية عام 2013 اعتبرته شرائح عديدة في المجتمع بمثابة أمل لهم ، حيث وعد مؤيديه بمزيد من الحريات والمساواة والقضاء على الفساد داخل المجتمع .

لكن ما استفاقوا عليه أن الفساد نخر بيت رئيس البلاد نفسه ، حيث أعلن اليوم المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران أنه تم الحكم بحق حسين فريدون ، شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني ، بالسجن خمس سنوات في تهم الفساد والرشوة ، بعد أن تم تخفيضها من سبع سنوات في حكم ابتدائي . كما حكم عليه بدفع غرامة ، وتسديد الرشوة المتهم بتلقيها .

حسين فريدون هو شقيق روحاني ومستشار خاص له ، أوقف في يوليو 2017 بعد ورود اسمه في عدد من قضايا الفساد ، وأفرج عنه حينها بعد دفعه كفالة قدّرت بـ9,3 مليون دولار . ولا يتشارك حسن روحاني وحسين فريدون بلقب العائلة نفسه ، مذ غيّر الرئيس الإيراني اسمه حين كان شابا .

الفساد الذي تعيشه طهران ليس وليد اليوم ، بل بدأ مع الثورة الإيرانية التي اندلعت قبل 40 عاما ؛ ليؤدي في النهاية إلى كيان داعم للإرهاب في الخارج ومتآكل من الداخل .

 

ماذا تبقى من وعود حسن روحاني الانتخابية ؟ فالرئيس الإيراني صاحب الميول المعتدلة في الانتخابات الرئاسية عام 2013 اعتبرته شرائح عديدة في المجتمع بمثابة أمل لهم ، حيث وعد مؤيديه بمزيد من الحريات والمساواة والقضاء على الفساد داخل المجتمع .

لكن ما استفاقوا عليه أن الفساد نخر بيت رئيس البلاد نفسه ، حيث أعلن اليوم المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران أنه تم الحكم بحق حسين فريدون ، شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني ، بالسجن خمس سنوات في تهم الفساد والرشوة ، بعد أن تم تخفيضها من سبع سنوات في حكم ابتدائي . كما حكم عليه بدفع غرامة ، وتسديد الرشوة المتهم بتلقيها .

حسين فريدون هو شقيق روحاني ومستشار خاص له ، أوقف في يوليو 2017 بعد ورود اسمه في عدد من قضايا الفساد ، وأفرج عنه حينها بعد دفعه كفالة قدّرت بـ9,3 مليون دولار . ولا يتشارك حسن روحاني وحسين فريدون بلقب العائلة نفسه ، مذ غيّر الرئيس الإيراني اسمه حين كان شابا .

الفساد الذي تعيشه طهران ليس وليد اليوم ، بل بدأ مع الثورة الإيرانية التي اندلعت قبل 40 عاما ؛ ليؤدي في النهاية إلى كيان داعم للإرهاب في الخارج ومتآكل من الداخل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق